الرئيسية / أقسام متنوعة / دعويات أزهري / تحمل المشاق فى سبيل تعلم القرآن قصة وعبرة
tahamol mashak

تحمل المشاق فى سبيل تعلم القرآن قصة وعبرة

 

tahamol mashak

تحمل المشاق فى سبيل تعلم القرآن قصة وعبرة !!

من قصص السابقين، والتى تعلمنا كيف نتحمل، ونصبر على المشاق والصعاب فى سبيل تعلم القرآن الكريم ..

إليكم وقائع القصة ..

يذكر الشيخ حسن مرعب – من مقدمى برنامج علم القرآن على شاشة أزهرى الفضائية ( حفظه الله تعالى ) – موقفًا حدث مع الشيخ عبد اللطيف عبد الحكيم، والذي كان شيخًا للشيخ أحمد عيسى المعصراوي في هذا الوقت؛ حيث كان الشيخ عبد اللطيف يستمع إلى قراءة الشيخ حسن قبل تسجيلها، وكان هناك خطأٌ يتكرر معه كثيرًا أثناء قراءة قول الحق عز وجل ” يَعِظُكُم “؛ حيث كان يحدث من الشيخ حسن شىءٌ من الإختلاس عند نطقها، وهذا بحكم اللهجات الشامية والعربية، والتي يكثر فيها هذا الأمر؛ فكان يعيدها الشيخ عبد اللطيف معه أكثر من مرةٍ حتى أن الشيخ حسن — حفظه الله تعالى — قد دمعت عيناه ، وبكى بسبب شعوره بعدم الإتيان بالنطق على الوجه المطلوب دون اختلاسٍ؛ فأراد الشيخ عبد اللطيف أن يخفف عنه؛ فقال — فيما معناه :

 

( يا بني كلنا سنموت أنا سأموت وأنت ستموت؛ فهل تريد أن تعلم الناس بالطريقة الصحيحة الخالية من الأخطاء، وتفوز من خلالها بالحسنات والأجر من رب العالمين عز وجل أم تريد أن تكون قراءتك بها أخطاءٌ تحمل وزرها ووزر من يسمعها ؟؟؟ !!! ) .

 

فلما سمع الشيخ حسن مرعب — حفظه الله تعالى — منه ذلك؛ ازداد إصرارًا وعزيمةً على الإتيان بالنطق على الوجه المطلوب؛ حيث ظل الشيخ عبد اللطيف يعيد معه المرة تلو المرة تلو المرة حتى جاء الفرج من المولى تبارك وتعالى؛ فأتى بها أخيرًا دون اختلاسٍ بحول الله وقوته، وحينئذٍ أثلج صدر الشيخ عبد اللطيف، وفرح فرحًا شديدًا له، وشجعه على الإستمرار بهذا الأداء .

مختاراتٌ من برنامج علم القرآن

تقديم : الشيخ / حسن مرعب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*