الرئيسية / أقسام متنوعة / دعويات أزهري / لماذا حرم الإسلام ظلم النفس في الأشهر الحرم ؟؟

لماذا حرم الإسلام ظلم النفس في الأشهر الحرم ؟؟

 

 

hegraa 6

لماذا حرم الإسلام ظلم النفس في الأشهر الحرم ؟؟


قال تعالى ” إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ “ .
من المعلوم أن ظلم النفس محرمٌ في الأشهر الحرم أو في غيرها؛ إذن لماذا قال الحق تبارك، وتعالى ” فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ “ تحديدًا ؟؟
والجواب : أن النهي في هذه الآية الكريمة إنما هو من باب التأكيد على حرمة هذه الأشهر، وأن ارتكاب الظلم فيها بكافة صورة وأنواعه أخطر وأشد من ارتكاب الظلم في غيرها من الأشهر الأخرى .

مختاراتٌ من حلقة برنامج فاسألوا‬
أ.د / أحمد عمر هاشم‬ – عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*