الرئيسية / أقسام متنوعة / شبهات وردود / هل اليهود شعب الله المختار ؟؟

هل اليهود شعب الله المختار ؟؟

يزعم اليهود زورًا، وبهتانًا أنهم شعب الله تعالى المختار؛ فكل من سواهم خلقهم الله عز وجل لخدمتهم وكي يكونوا تبعًا لهم .

 

قال الله تعالى : ” وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ “.  يدعي اليهود أنهم شعب الله المختار وأنهم أبناء الله وأحباؤه ..

 

الجواب :

 

لقد بيّن القرآن الكريم بطلان زعمهم بالأدلة الواضحة الدامغة فقال تعالى: ” وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ” .

 

قال الإمام القرطبي في تفسير الآية الكريمة: ( لم يكونوا يخلون من أحد أمرين:

إما أن يقولوا: هو يعذبنا، فيقال لهم: فلستم إذاً أبناؤه ولا أحباؤه فإن الحبيب لا يعذب حبيبه، وأنتم تقرون بعذابه وذلك دليل على كذبكم، وإما أن يقولوا: لا يعذبنا، فيكذبوا ما في كتبهم وما جاءت به رسلهم، ويبيحوا المعاصي وهم معترفون بعذاب العصاة منهم فيلتزمون أحكام كتبهم ) .

 

 

أيكونوا أبناء الله وأحباؤه وقد غضب الله عليهم ولعنهم في كتبه المنزلة على أنبيائه الكرام ؟! وقد ورد لعنهم في كتاب الله عزوجل في أحد عشر موضعاً في الآيات القرآنية منها :-

 

قوله تعالى: ” وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ ” ( سورة البقرة، آية 89.).

وقوله تعالى: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهاً فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً ” ( سورة النساء، آية 47).

 

 

أيكونوا أبناء الله وأحباؤه ثم ينزل الله عليهم ألوان من العذاب لم تحدث في غيرهم من الأمم ويمسخهم الله قردة وخنازير ويرسل عليهم من يسومهم سوء العذاب ؟!

 

أيكونوا أبناء الله وأحباؤه وقد قضى الله عليهم بالتشريد والعذاب والمسكنة والغضب عليهم قال تعالى: ” ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلاَّ بِحَبْلٍ مِنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ ” ( سورة آل عمران، آية 112).

 

 منقول من منتديات .

يزعم اليهود زورًا، وبهتانًا أنهم شعب الله تعالى المختار؛ فكل من سواهم خلقهم الله عز وجل لخدمتهم وكي يكونوا تبعًا لهم .   قال الله تعالى : ” وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ “.  يدعي اليهود أنهم شعب الله المختار وأنهم أبناء الله وأحباؤه ..   الجواب :   لقد بيّن القرآن الكريم بطلان …

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !
0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*