الدكتور/ على جمعه

فضيلة الدكتور / على جمعه ” مفتى الجمهوريه السابق “


على جمعه

 

من مواليد، 3 مارس 1952 بمحافظة بني سويف – يشغل منذ 28سبتمبر 2003 منصب مفتى الديار المصرية . ويعدّ بحسب دراسة أشرف عليها باحثون ومختصون دوليون من بين أكثرمن خمسين شخصية مسلمة تأثيرًا في العالم.

مولده ونشأته /

ولد ، في مدينة «بني سويف» من أعمال صعيد مصر، في فجر يوم الاثنين الموافق السابع من شهر جمادى الآخر سنة 1371هـ، الموافق الثالث من شهر مارس سنة 1952م.وأمه السيدة الفاضلة التقية النقية” فتحية هانم بنت علي بن عيد بن سالم بن سالم الجندي الحموي“، التي ولدت في «بني سويف» في الثالث من شهر جمادى الآخر سنة 1335هـ الموافق 24 أبريل سنة 1917م، وانتقلت إلى رحمة الله تعالى، يوم السبت الثالث من شوال سنة 1423هـ، الموافق السابع من شهر ديسمبر سنة 2002م، ودفنت بمقابر العائلة بـ«بني سويف» شرق النيل.وكانت رحمها الله تعالى، محافظة على صلاتها وصيامها ابتداء من سن تسع سنوات، وحتى يوم وفاتها، مشهورة بالكرم، وحسن الخلق، وهدوء النفس، وشيخنا رضي الله تعالى عنه ابنها الوحيد لم تنجب من الذكور سواه، وقد ورث منها ومن أبيه هذه المعاني، ماتت وهي تدعو له بالخير والعلم والقبول، وكان مما يرويه لنا أن من دعائها له: اللهم اجعل في وجهه جوهرة، وفي فمه سُكَّرة، وقد استجيبت دعوتها رحمها الله بشهادة كل من لقيه وسمعه.أما أبوه فهو الأستاذ جمعة بن محمد بن عبد الوهاب، وهو أكبر أبناء ” محمد بن عبد الوهاب “من السيدة” صدِّيقة بنت خليل بن عيد بن سالم الجندي “، ولد بقرية طنسا بني مالو مركز ببا، وهي على بعد 7 كيلو مترات جنوب «بني سويف»، في يوم الجمعة الخامس والعشرين من رمضان سنة 1333 هـ، الموافق السادس من أغسطس سنة 1915م، وسجل بدفتر المواليد تحت رقم 73 في 11 أغسطس سنة1915م، والذي أصبح يوم مولده الرسمي.وهو الأول من أخوة وأخوات أشقاء عددهم به سبعة، وهم: المهندس عبد الحميد ولد سنة 1918، والسيدة فهيمة ولدت سنة 1920، والدكتور عبد السلام ولد سنة 1922، والسيدة محاسن ولدت سنة 1929، والسيدة نعمات ولدت سنة 1932، والأستاذ أحمد ماهر ولد سنة 1936.
تخرج من كلية الحقوق جامعة القاهرة، واشتغل بالمحاماة، وتخصص في الجانب الشرعي من قانون (
الأحوال الشخصية) حتى برع فيها، وصار حجة يرجع إليه في دقائقها، واشتهر بها، وانتقل إلى رحمة الله تعالى في يوم الاثنين السادس عشر من ربيع الآخر سنة 1408 هـ الموافق 7 من ديسمبر سنة 1987م، ودفن رحمه الله بمقابر العائلة في القاهرة.نشأ الإمام العلامة رضي الله تعالى عنه في بيت علم وتقوى، فتربى على فضائل الأخلاق والقيم الحميدة، وغرست فيه المبادئ النبيلة، ووجد منذ نشأته مكتبة عامرة لأبيه الذي كان حريصًا على الاطلاع والثقافة، ومازالت كثير من هذه الكتب تعمر بها مكتبة شيخنا إلى يومنا هذا، وقد بدأ في تلقي العلم منذ كان عمره خمس سنوات، وحصل على الشهادة الابتدائية سنة 1963م، وعلى الشهادة الإعدادية سنة 1966م من مدينة «بني سويف»، وكان قد بدأ حفظ القرآن الكريم في سن العاشرة، وأتمه قراءة على المشايخ في سنة 1969م. ثم انتقل إلى القاهرة؛ حيث دخلت أخته كلية الهندسة بجامعة القاهرة، فحصل على الشهادة الثانوية سنة 1969م، وعلى بكالوريوس التجارة من جامعة عين شمس في مايو سنة 1973م.وفضيلة الإمام تزوج وأنجب ثلاث بنات تزوجن كلهن وأنجبن له أحفادًا.

طلبه للعلم الشرعي /

التحق فضيلة الإمام بجامعة الأزهر الشريف، وبدأ تلقي العلم على كبار المشايخ وحفظ كثيرًا من المتون المقررة في الأزهر الشريف، فحفظ «تحفة الأطفال» في التجويد، و«ألفية ابن مالك» في النحو، و«الرحبية» في المواريث، و«متن أبي شجاع» في الفقه الشافعي، و«المنظومة البيقونية» في علم الحديث، وغيرها كثير من الضوابط والفوائد التي أثرت تأثيرا واضحا في علمه واستحضاره.وتخرَّج في جامعة الأزهر في سنة 1979م، ثم أكمل مرحلة الدراسات العليا في تخصص أصول الفقه في كلية الشريعة والقانون، حتى نال درجة التخصص (الماجستير) في سنة 1985م بدرجة ممتاز، ثم حصل على درجة العالمية (الدكتوراه) بمرتبة الشرف الأولى سنة 1988م.ولقد سمعنا مرات كثيرة في مناقشات علمية فضيلة الأستاذ الدكتور” عبد الحميد ميهوب “أستاذ الشريعة بكلية الحقوق، وأحد المناقشين في رسالة (الدكتوراه) لفضيلة الإمام العلامة، وهو يقول: إنه قد خلص في حياته بثلاث رسائل استوفت المنهج العلمي، منها رسالة الأستاذ الدكتور علي جمعة. والثانية للدكتور أسامة كحيل، والثالثة للدكتور علي بن سعد بن صالح الضويحي .لقد اعتبر الإمام العلامة كل من تلقى عليه العلم الشرعي والاجتماعي من مشايخه، ولذلك تراه في سيرته الذاتية يحكي لنا عمن درس عليهم في الأكاديميات سواء في كلية التجارة أو في كلية الشريعة أو كان خارج الأكاديميات؛ حيث إنه طاف الأرض وأخذ الإجازات، وقرأ الكتب، وجمع الفوائد، واطلع على مشكلات الناس، وعلى حياتهم حتى صار حجة في ذلك، وإذا سمعته شعرت أن العالَم بين يديه، وأنه يعرف أكثر مما كنت تتخيل أنه يعرف.

مؤهلاته العلمية /
حصل الشيخ بعد الثانوية العامة على بكالوريوس التجارة من جامعة عين شمس سنة 1973م، ثم التحق بجامعة الأزهر بالقاهرة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية، وحصل منها على الإجازة العالية (الليسانس) سنة 1979م، ثم حضر رسالة التخصص (الماجستير) في كلية الشريعة والقانون وحصل على (الماجستير) بتقدير ممتاز سنة 1985م، ثم حصل على الدكتوراه في أصول الفقه من كلية الشريعة والقانون مع مرتبة الشرف الأولى سنة 1988م.

الوظائف التي شغلها /
شغل فضيلة الإمام العلامة وظائف دينية وعلمية كثيرة، نذكر أهم تلك الوظائف، ولا نراعي الترتيب في ذكرها: فعمل فضيلته عضوا في لجنة الفتوى بالأزهر الشريف منذ عام 1995م حتى عام 1997م، وعضوا في مؤتمر الفقه الإسلامي بالهند، كما أنه المشرف على جامع الأزهر الشريف منذ سنة 2000م، وعضوا في مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة مؤتمر العالم الإسلامي بجدة، وعضوا في مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، كما أنه أستاذ أصول الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة- جامعة الأزهر، وتولى إفتاء الديار المصرية، فهو مفتي الديار المصرية منذ عام 2003 وحتى الآن.

الأنشطة العلمية /
شارك كخبير بمجمع اللغة العربية في إعداد موسوعة مصطلحات الأصول الصادرة عن المجمع . وهو خبير به حتى الآن.
اشترك بوضع مناهج كلية الشريعة بسلطنة عمان
اشترك في وضع مناهج جامعة العلوم الإسلامية والاجتماعية (
SISS) بواشنطن.
عُيِّن مشرفا مشاركا بجامعة هارفارد بمصر بقسم الدراسات الشرقية .
عُيِّن مشرفا مشاركا بجامعة (
أكسفورد ) لمنطقة الشرق الأوسط في الدراسات الإسلامية والعربية.
مثّل الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا وشارك في محاضراتها الثقافية وفي تقويم الأساتذة المساعدين والمدرسين في لجان ترقياتهم. شارك في فحص النتاج العلمي للترقية إلى درجة أستاذ وأستاذ مشارك لكثير من جامعات العالم.

أهم مؤلفاته /
1. المصطلح الأصولي والتطبيق على تعريف القياس.
2. الحكم الشرعي عند الأصوليين.
3. أثر ذهاب المحل في الحكم.
4. المدخل لدراسة المذاهب الفقهية الإسلامية.
5. علاقة أصول الفقه بالفلسفة.
6. مدى حجية الرؤيا.
7. النسخ عند الأصوليين.
8. الإجماع عند الأصوليين.
9. آليات الاجتهاد.
10. الإمام البخاري.
11. الإمام الشافعي ومدرسته الفقهية.
12. الأوامر والنواهي.
13. القياس عند الأصوليين.
14. تعارض الأقيسة.
15. قول الصحابي.
16. المكاييل والموازين.
17. الطريق إلى التراث.
18. الكلم الطيب .. فتاوى عصرية 1.
19. الكلم الطيب .. فتاوى عصرية2.
20. الدين والحياة .. فتاوى معاصرة.
21. الجهاد في الإسلام.
22. شرح تعريف القياس.
23. البيان لما يشغل الأذهان – 100 فتوى.
24. المرأة في الحضارة الإسلامية.
25. سمات العصر .. رؤية مهتم.
26. سيدنا محمد رسول الله للعالمين.
27. الفتوى ودار الإفتاء المصرية.
28. فتاوى الإمام محمد عبده (اعتنى به وقدم له).
29. حقائق الإسلام في مواجهة شبهات المشككين (بالاشتراك).
30. قضية تجديد أصول الفقه.
31. الكامن في الحضارة الإسلامية.
32. أحكام الحج.
33. الفتاوى العصرية [دار الفاروق].
34. فقه التصوف.
35. الموسوعة الإسلامية العامة .. صدرت عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
36. الموسوعة القرآنية المتخصصة .. صدرت عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
37. موسوعة علوم الحديث .. صدرت عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
38. موسوعة أعلام الفكر الإسلامي .. صدرت عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
39. موسوعة الحضارة الإسلامية .. صدرت عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
40. موسوعة فتاوى ابن تيمية في المعاملات الإسلامية.
41. رياض الصالحين للإمام النووي، دار الكتاب اللبناني.
42. جوهرة التوحيد للباجوري، دار السلام.
43. شرح ألفية السيرة للأجهوري، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
44. دائرة معارف سيرة النبي المصطفى، لشبل النعماني (الترجمة العربية).
45. الفروق للقرافي، دار السلام.
46. المقارنات التشريعية، لمخلوف المنياوي (مجلدان طبعة دار السلام)
47. المقارنات التشريعية، لعبد الله حسين التيدي (4 مجلدات دار السلام).
48. التجريد، للقدوري الحنفي (مجلدان دار السلام).
49. الأحكام الشرعية في الأحوال الشخصية لمحمد قدري باشا (دار السلام).
50. قانون العدل والإنصاف في القضاء على مشكلات الأوقاف لمحمد قدري باشا (دار السلام).
51. ينابيع الأحكام في معرفة الحلال والحرام لأبي عبد الله محمد بن زنكي الأسفراييني (المجلس الأعلى للشئون الإسلامية).
52. الأموال لأبي جعفر أحمد بن نصر الداوودي (دار السلام).
53. جمع الجوامع للإمام السيوطي، في الحديث النبوي (طبع بالاشتراك مع دولة الكويت).

إشرافه ومناقشته للرسائل العلمية منها /
أشرف فضيلة الإمام وناقش العديد من الرسائل العلمية في جامعات مصر وغيرها، في تخصصات مختلفة، أكثرها في الفقه والأصول، وفي العلوم الاجتماعية، والاقتصاد، والعلوم السياسية، والطب ونذكر بعضاً منها /
1. تشنيف المسامع بجمع الجوامع لبدر الدين الزركشي، دراسة وتحقيق من أول الكتاب إلى آخر الأخبار، للباحث عبد الله ربيع محمد، كان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة، وهي رسالة «دكتوراه» من قسم الشريعة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة، جامعة الأزهر.
2. دعوة جماعة التبليغ، نشأتها وأفكارها، للباحث عمر عبد الله عبد الرحيم أحمد، وكان فضيلة الإمام مناقشا في هذه الرسالة، وكانت تحت إشراف أ.د حامد طاهر الأستاذ بكلية دار العلوم، وهي رسالة «ماجستير» من قسم الفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة.
3. دراسة وتحقيق من أول باب المشترك والمؤول إلى باب دلالة النص، من كتاب «مدار الفحول في شرح منار الأصول»، للعلامة محمد بن مبارك شاه الهروى، للباحث، مجدي مصلح إسماعيل شلش، وكان فضيلة مناقشا في هذه الرسالة التي كانت تحت إشراف أ.د دياب سليم محمد عمر، أستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة، وهي رسالة «ماجستير» من قسم أصول الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة جامعة الأزهر.
4. الاستثناء عند الأصوليين، وأثره في الفروع الفقهية، للباحث عبيد الله ناجى عبيد أحمد، وكان فضيلة الإمام مناقشا في هذه الرسالة، التي كانت تحت إشراف أ.د محمد عبد العاطي علي أستاذ أصول الفقه المساعد بكلية الشريعة بالقاهرة، وهي رسالة «ماجستير» من قسم أصول الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة، جامعة الأزهر.
5. تشنيف المسامع بجمع الجوامع لبدر الدين الزركشى، دراسة وتحقيق من أول باب الإجماع إلى آخر الكتاب، للباحث سيد عبد العزيز محمد شعبان، وكان فضيلة الإمام مناقشا فيها وكانت تحت إشراف أ.د رمضان عبد الودود عبد التواب، وأ.د شعبان محمد إسماعيل، وهي رسالة «دكتوراه» من قسم الشريعة الإسلامية، بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة، جامعة الأزهر.
6. مشكلة تمويل الصناعات الصغيرة في مصر، والبديل الإسلامي لتمويل هذه الصناعات، للباحث عبد المنعم محمود أبو الدهب، وكان فضيلة الإمام مناقشا فيها، وكانت تحت إشراف أ.د محمد عبد العزيز عجيمة أستاذ الاقتصاد، جامعة الإسكندرية، وهي رسالة «ماجستير» من قسم الاقتصاد بكلية التجارة، جامعة الإسكندرية.
7. الدليل المختلف فيه، نشأته وتطوره مع التطبيق على شرع من قبلنا، للباحث أنور شعيب عبد السلام، وكان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة، وهي رسالة «ماجستير» من قسم الشريعة الإسلامية، بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة جامعة الأزهر.
8. الإمام جمال الدين الإسنوى وأثره في أصول الفقه، للباحث أسعد عبد الغنى السيد الكفراوى، وكان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة، وهي رسالة «ماجستير» من فسم الشريعة الإسلامية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة- جامعة الأزهر.
9. نموذج الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية في مجال الدعوة الإسلامية، للباحث عادل محمود مصطفى، وكان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة، وكانت هذه الرسالة بإشراف كل من أ.د فوقية إبراهيم عجمي، أستاذ ووكيلة كلية الخدمة الاجتماعية لشئون الدراسات العليا والبحوث، و أ.د على حسين زيدان، أستاذ ورئيس قسم خدمة الفرد، بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة حلوان، وهي رسالة «دكتوراه» من قسم طرائق الخدمة الاجتماعية بكلية الخدمة الاجتماعية، جامعة القاهرة، فرع الفيوم.
10. استئناف الأحكام القضائية ونقضها في التشريع الإسلامي، مع المقارنة بالتشريعات الوضعية، للباحث أحمد عاطف أحمد، وكان فضيلة الإمام مناقشا لهذه الرسالة، وكانت تحت إشراف أ.د محمد نبيل غنايم الأستاذ بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، وأ.د محمد كمال إمام الأستاذ بكلية الحقوق، وهي رسالة «ماجستير» من قسم الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة.
11. مفهوم الثابت والمتغير في الفكر الإسلامي عند الشاطبى، للباحث مجدى عاشور، وكان فضيلة الإمام مناقشا لها، وهي تحت إشراف أ.د مصطفى الشكعة الأستاذ المتفرغ بقسم اللغة العربية بكلية الآداب، جامعة عين شمس، وهي رسالة «ماجستير» من قسم اللغة العربية، بكلية الآداب جامعة عين شمس.
12. العلاقة بين الإفتاء والسياسة في مصر، للباحث عبد العزيز عبد الغنى محمود شادى، وكان فضيلة الإمام مناقشا لها، وكانت تحت إشراف أ.د جلال معوض، وأ.د سيف الدين عبد الفتاح إسماعيل، الأستاذان بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة.
13. القواعد الفقهية الكبرى وآثارها في المعاملات المالية، للباحث عمر عبد الله محمد كامل، وكان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة هو وأ.د عبد الجليل القرنشاوي الأستاذ المتفرغ بكلية الشريعة بالقاهرة، وهي رسالة «دكتوراه» من قسم الشريعة الإسلامية، بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة جامعة الأزهر. ويوجد الكثير والكثير غيرهم .
14. المصطلح الأصولي، نشأته وتطوره، وضوابطه مع دراسة مسائل الأوامر والنواهي، للباحث أنور شعيب عبد السلام، وكان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة مع أ.د عبد الجليل القرنشاوي، وهي رسالة «دكتوراه» من قسم الشريعة الإسلامية، بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة جامعة الأزهر.
15. تحقيق ودراسة كتاب بيان معاني البديع، من أول المخطوط إلى آخر باب مباحث الفصل – للشمس الأصفهاني، للباحث: محمد أحمد محمد على العزازى، وكان فضيلة الإمام مناقشا في هذه الرسالة التي كانت تحت إشراف أ.د محمد إبراهيم الفيومي، وهي رسالة «ماجستير» قسم الشريعة الإسلامية، كلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة، جامعة الأزهر.
16. القسم الأخير من شرح الشيرازى على مختصر ابن الحاجب، للباحث عبد الرحمن حسن عبد الرحمن، وكان فضيلة الإمام مناقشا في هذه الرسالة، وهي تحت إشراف د. علاء الدين حسن داهش، وهي رسالة «ماجستير» من قسم الشريعة الإسلامية، بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين»، بالقاهرة، جامعة الأزهر.
تجديد أصول الفقه، للباحثة “
جميلة بوخاتم” وكان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة، وهي رسالة «دكتوراه» من جامعة قسطنطينة بالجزائر.
17. الوظيفة السياسية للعلماء في الخيرة الإسلامية، للباحثة هناء عبد الرحمن البيضاني، وكان فضيلة الإمام مناقشا في هذه الرسالة التي كانت تحت إشراف أ.د سيف عبد الفتاح إسماعيل، وهي رسالة «ماجستير» – كلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة.
18. الاستدلال عند الأصوليين، للباحث أسعد عبد الغني الكفراوي، وكان فضيلة الإمام مناقشا فيها، وهي تحت إشراف أ.د عيسى عليوه زهران وهي رسالة «دكتوراه» من قسم الشريعة الإسلامية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية «بنين» بالقاهرة- جامعة الأزهر.
19. مسائل عبد العزيز الخلال فيما خالف فيه الخرقي، للباحث أحمد طلعت، وكان فضيلة الإمام مناقشا لهذه الرسالة التي كانت تحت إشراف أ.د أحمد يوسف الأستاذ بكلية دار العلوم، وهي رسالة «ماجستير» كلية دار العلوم – جامعة القاهرة.
20. الشيرازي وأثره في أصول الفقه، للباحث” إبراهيم بلو” (نيجيري)، وكان فضيلة الإمام مناقشا لها، وهي تحت إشراف أ.د رمضان عبد الودود عبد التواب، وهي رسالة «دكتوراه» من قسم الشريعة الإسلامية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية – جامعة الأزهر.
21. الأصول الجمالية والفلسفية للفن الإسلامي، للباحثة أنصار محمد عوض الله الرفاعي، وكان فضيلة الإمام مناقشا في هذه الرسالة التي كانت تحت إشراف أ.د محمد نبيل الحسيني، وأ.د عبد الغني النبوي الشال، وهي رسالة «دكتوراه» من كلية التربية الفنية جامعة حلوان.
22. تأسيس المنهج الوسطي في أصول الفقه عند الإمام الشافعي – دراسة نقدية، للباحثة عفة الأمنية إسماعيل (إندونيسيا)، وكان فضيلة الإمام مشرفا على هذه الرسالة، وهي رسالة «ماجستير» من فرنسا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*