الرئيسية / الأخبار / علم الماكروبيوتيك .. ما حقيقته .. ما المراد منه ؟؟

علم الماكروبيوتيك .. ما حقيقته .. ما المراد منه ؟؟

 

macrobiotic

 

الماكروبيوتيك علمٌ غذائيٌ يعتمد على الطبيعة

تعالوا بنا لنتعرف على حقيقة هذا العلم :

الماكروبيوتيك أو ما يعرف بالطب المكمل : هو علمٌ قائمٌ بحد ذاته، وقد اتجه إليه عددٌ كبيرٌ من الأطباء؛ لكشف أسراره وسبر أغواره، ويسير هذا العلم على خطى الطب التقليدي لإيجاد حياةٍ صحيةٍ متوازنةٍ، وهو يقوم على مفهوم العودة إلى أمنا الأرض واللجوء إلى الطبيعة، كما يركز على مبدأ التوازن والتعامل مع أسباب المرض من أجل القضاء عليه .
وقال لينة عموري أخصائية الماكروبيوتيك لشبكة أم إس إن بعد المحاضرات التي ألقتها عن هذا العلم في جمعية الأطباء في البحرين أنها لفتت الإنتباه إلى أنواع المأكولات التي اعتاد الناس على تناولها دون الإنتباه إلى مخاطرها كاللحوم والسكر والألبان والقهوة وغيرها .. كما ركزت المحاضرات على جودة المأكولات التي يهمل الإنسان في تناولها مثل الحنطة والأرز الكامل والبقوليات والخضروات والفاكهة الموسمية ..
لكن الماكروبيوتيك أوجد حالات شفاءٍ مذهلةٍ لأمراضٍ مستعصيةٍ كالسرطان والفشل الكلوي والسكري وغيرها .. وكان شفاء المرضى عائدًا إلى فهم حالتهم والإهتمام بها؛ فالمريض الذي يقول ( ضع لي نظامًا غذائيًا، وقدم لي مجموعةً من الإرشادات ) يكون أمله في الشفاء ضعيفًا، أما المريض الذي يطلب أسماء كتبٍ تتحدث عن حالته، ويحاول حضور دوراتٍ في هذا المجال، ويجتهد من أجل الشفاء؛ يكون أمله في الشفاء كبيرًا جدًا .

مختاراتٌ من برنامج كنوز وأسرار
تقديم : أ.د / عبد الباسط السيد – أستاذ التحاليل الطبية بالمركز القومي للبحوث، ورئيس جمعية الإعجاز العلمي فى القرآن والسنة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*