الرئيسية / الأخبار / هل الصيام يزيد من حصوات الكُلى ؟؟

هل الصيام يزيد من حصوات الكُلى ؟؟

تأثير الصيام على مرضى حصى الكلى
لم تُظهر الدراسات أي آثار ضارة للصيام خلال شهر رمضان على صحة الأفراد الأصحاء، فقد يُمكن أن تحدث بعض التأثيرات الطفيفة نتيجة الاختلافات في نوع النظام الغذائي، ومستوى النشاط، ومدة الصيام، لكن قد يزيد تأثير هذه التغييرات على مرضى الكلى المزمن، والكلى المزروعة.

توصلت معظم الأبحاث حول موضوع تأثير الصيام على مرضى حصى الكلى إلى أن صيام رمضان آمن لهم على الرغم من بعض المخاوف بشأن خطر الإصابة بالجفاف وتقلص حجم البول اللذان يُعدان من العوامل الرئيسة للإصابة بحصى الكلى، لذا من الضروري اتباع نمط حياة صحي خلال رمضان للحد من زيادة حصى الكلى.

نصائح لمرضى حصى الكلى في رمضان
بعد التعرف على تأثير الصيام على مرضى حصى الكلى، إليك في ما يأتي بعضًا من النصائح التي قد تُساعدك في تقليل مخاطر زيادة حصى الكلى في رمضان، والحد من الجفاف:

  1. اشرب كمية كافية من الماء
    يُساعد الترطيب الكافي لكليتيك في إزالة الصوديوم والسموم من الجسم، ويُمكنك شرب الكثير من الماء خلال فترة الإفطار، فهو يُعد من أفضل الطرق لتجنب حصوات الكلى وزيادتها.

تشير الدراسات إلى أن المرضى الذين لديهم تاريخ من حصى الكلى يجب عليهم زيادة كمية المياه التي يشربونها يوميًا بمعدل لترين؛ لتجنب تكون الحصوات الكلوية، وهذا يحد من تأثير الصيام على مرضى حصى الكلى.

  1. تجنب الأطعمة المالحة
    تحتوي المأكولات المالحة على الصوديوم بنسبة عالية، مما قد يزيد من فرصة ارتفاع ضغط الدم الذي يؤذي الكلى، لذا يجب عليك تناول إفطار وسحور لا يحتويان على الأملاح قدر الإمكان، ويُمكنك الحصول على نكهة لذيذة من خلال إضافة الأعشاب، والتوابل إلى طبقك الرمضاني بدلًا من الملح.
  2. تناول كمية معتدلة من البروتين
    يؤدي تناولك لكميات كبيرة من البروتين في وقت الإفطار في رمضان إلى إفراز كليتيك للمزيد من الكالسيوم، الأمر الذي يتسبب بدوره في تكوين المزيد من حصى الكلى.
  3. نم جيدًا
    النوم الكافي يُقلل من تأثير الصيام على مرضى حصى الكلى، حيث يُعد الحصول على قسط وافر من الراحة والنوم خلال الليل أمرًا مهمًا لصحتك الجسدية، إذ تقوم كليتيك بتنظيم وظائفها خلال فترتي نومك واستيقاظك، الأمر الذي يُساعد على توزيع عبء عمل الكلى على مدار 24 ساعة القادمة.
  4. ابتعد عن الأطعمة السكرية
    يُساهم الإفراط في تناول السكر خلال فترة الصيام في زيادة الوزن، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم والسكري، وهما من الأسباب الرئيسة لأمراض الكلى بما في ذلك حصى الكلى.
  5. مارس التمارين الرياضية
    زيادة النشاط البدني يُساهم بتحسين مستوى ضغط الدم، واستقلاب الغلوكوز، وهما عاملان مهمان للحفاظ على صحة الكلى.

تأكد من ممارسة التمارين الرياضية غير الشاقة خلال فترة الصيام للوقاية من خطر تطور حصى الكلى.

  1. تخطى الأطعمة عالية الأكسدة
    تُساهم الأطعمة عالية الأكسدة، والتي تشمل: السبانخ، والبنجر، واللوز في رفع مستويات الأكسالات في الجسم، والأكسالات تزيد من سلبية تأثير الصيام على مرضى حصى الكلى، فهي تطور حصى الكلى؛ لذلك تأكد تجنب الإفراط في تناولها خلال فترة الصيام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*